التوفيق~

large (37)

سيكلوجية الحياة ومنطقيتها

دائما ماتقرع فينا الواقعية اللامتناهية

بين التقدم والتراجع

بين الرغبة والخوف

بين الحماس وتضارب الأفكار

يرتفع مستوى الرغبة في الاستمرار ولو تأخرت النتائج

لأننا نستمتع بالكفاح نستمتع بمواصلة المسير

لأننا وببساطة موقنين، مؤمنين، راضيين بقضاء الله وقدرة

قانعين بما في أيدينا مؤمنين أننا خلقنا لعبادته وأننا مؤجورين حتى على الابتسامة التي نبتسمها

الوعي والحكمة  ماهو إلا توجه تسلكه بإرادتك

والاستقامة ماهي إلا توفيق وهي بداية النجاح في الحياة

دائما كن على ثقة بأن كل ما أمرنا الله به

 يدعونا إلى النور والحياة الكريمة

يدعونا إلى الحياة السعيدة بالدنيا والآخرة

والراحة الأبدية في كل لحظة نمضيها

والاطمئنان الداخلي في كل قدر نواجهه

كلما ضبطت ذاتك في التقبل والرضى والتلذذ باللحظة

كلما تقدمت خطوة للنجاح على اليأس

فكرة واحدة على ”التوفيق~

  1. كلماات من الروعة خطت…
    وتظل القنااعة كنز لا يفنى…
    أخذتها تجربة من حيااتي وودت أن أفيدكم هنا…
    سعادتي لاتكون الا بالقنااعة بما لدي…
    أضم صوتتي لك عزيزتي…

شاركـــــنــــي

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s