تحرك باتجاه التغير

 

large (47)

تدوينتي المئه لقد حيرتني لفتره ليست بالهينه لإختياري لموضوع

يملئ قرائي جزاءً من شغف القراءه

في الواقع دارت برأسي أفكار عده قلبتها يمنه ويسره اوقدتها بشعله افكاري

واستلقيت مستلهمه من خالص اعماقي

مسائي الهادي ،

الهدوء الذي يسكنني رغم كثره مايكتبه الكتاب عن الفوضى

إلا انني اجد أن الفوضى نتيجه عدم الوعي بالأولويات وترتيبها

اخبرتك مرارا وتكرارا ياقلب لن تتوقف على أحد ولن تمضي بدون سبب

كل مافي الامر انك ستأخذ نصيبك كاملا لا ينقصه شي

عنيت بالتحرك باتجاه التغير هو عندما يطرأ على حياتك تغيرات جديدة

فتحرك مع التغير ولا تتوقف قي مكانك قلقا متأنبا لأن عدم التحرك يورث الحزن وعدم الانجاز يخلق الروتينية والملل

دائما اسعى للحياة من قلبك المتدفق بالحياة

دائما ابذل ماهو متاح أمامك

دائما ابتسم رغم كل مايحيط بك

المعرفة أساس القوة ج٣

مرحبا بالجميع

سأخصص في تدوينتي هذه الحديث عن النصائح التي قد تلهمك من واقع تجربة وقراءة طويلة لذا سأوجز لكم بشكل سريع جداً اهم التكنيكات التي عليكم اتباعها لتحصلو على فرص رائعه وتملئو ذاكرتكم بتجارب عديدة وأن تستفيدو اقصى استفاة من جميع الامكانيات المتاحة لديكم وأخصص هذة التدوينه نصائلح ل عمر ٢٠ إلى ٣٠

المشتات

في هذا العمر يكثر من حولك مايشتتك وما يزعزع داخلك فتحدث الكثير والكثير من التناقضات والآراء والأقوال الكثيرة سواء كان فيما يخص ذاتك أو مشاعرك أو مستقبلك والجميع يطرح رأية عليك والبعض يجبرك بسماعه واتباع رأية ومنهجه وطريقته لذا هنا اخبرك بمايدلك  على اختصار طول الطريق على نفسك هو آن تبني قناعتك بنفسك وتتمسك بها فخيارات الحياة كثيرة جدا وكلا يختار مايناسب له، أنت دائماً اختار مايناسبك وتمسك به  لا حق للآخرين أن يجبروك بآرائهم وإن كانو أقرب الناس إليك

الانتقالات

طبيعي تجد في داخلك المئات من القناعات والأهداف والآراء، والأكثر اعتياداً أن تتغير وجه نظرك للأشياء مع الوقت فلا تلوم نفسك بذلك لأنها من طبيعة الحياة كل ماعليك أن تجرب ومن ثم تختار ماترغبة وأنت تعلم أنها مجرد وقتية لا محالة

الإهتمامات  

ينكب الناس من فترة لفترة على اهتمام معين ثم يتلاشون وينبثقون من جديد في اهتمامات جديدة وكل عمر وكل بيئة لها اهتمامات معينة عليك أن تبلي بلاء حسناً لاستغلال  الفرص المحببة إليك بالمقابل إذا لم يكن لك اهتمام بما انكب عليه الناس لاتكن ذلك الشخص الناقد الناقم الرافض للتطور فقط ابدء رأيك بعدم اهتمامي في هذا المجال

فواصل الحياة

جميعنا وبالذات في هذا العمر في أوج وريعان شبابنا نسعى وبشدة في ارزاقنا وتخطيطنا لمستقبلنا والعمل بجد واجتهاد لنصل لمرحلة الإكتفاء لكن علينا قبل ذلك أن نشحن أنفسنا بالطاقة الداعمة للعمل أن نرسم خطة مساعدة وداعمه للطاقة الايجابية في أرواحنا بالاجتماع مع أحبابنا وتشاطر الحديث مع اصدقئنا وكسر روتين العمل بأيام نملئها بكل مايسعدنا

كابوس القلق 

يزداد كابوس القلق في هذه الفترة لأسباب عدة منها تعدد الخيارات وتعدد المجالات المتاحة والفرص والمشتتات وصعوبة رسم خطه ممكنة وقابلة للتطبيق مع ندرة الوسائل والأمكانات وهنا تبدأ مرحلة القلق التي لا خلاص منها

الرضا بالسيء سوء والطموح العالي قد يسبب لك خيبة امل 

من الخطأ أن ترضى وتخنع وأن تقوم بعملية التسليك لكل مالايعجبك فقط مجاراه للموقف أو لشراسة الطرف الآخر فالسكوت دليل الرضا والتصريح بما يعجبك ومايليق هو أفضل سلوكا على المدى القصير والبعيد أيضاً في المقابل عندما تتشبث بطموح عالي أقوى بكثير من امكاناتك وتستمر في ملاحقة السراب الذي صنعته بيدك سينتهي بك المآل لا الذي وصلت ولا الذي قنعت

الحاسة السادسة لا تخطئ دائما 

المشاعر التي تكونت لديك هي عبارة عن كمية من المواقف والتجارب في عقلك اللاواعي فحبك او بغضك لم يأتي من عبث لذا عليك أن تقدر حاستك السادسة وتكن لها الإحترام

ردود الأفعال 

ردة الفعل المدروسة قد تنجيك من ألف مشكلة وأعني بالمدروسة هي تلك ردة الفعل التي تتخذ بطريقة واعية ورزينة وممتلئة بالأدب والذوق

الثقة بالنفس وإعطاء قيمة للذات

الثقة بالذات هي ركيزة وداعم قوي واكتسابها واقتناع الفرد بها تحتاج إلى وقت ودعم داخلي وخارجي فالواثقون هم من يتحدثون ويتنمقون بحديثهم يختارون الوقت الذي يناسب مقامهم للحديث وينصت لهم الجميع، الواثقون دائما يقبلون بإقبال سوي ويضعون الحديث في موضعه ويعطون الوقت حقه، الواثقون هم المنصتون جيداً والمتفاعلون بشكل ممتار دائما الواثقون بأنفسهم وآرائهم وقناعاتهم هم من يعبرون عن مايجول في دواخلهم بطريقة ذكية وهم ما يطلق عليهم المجتمع الأذكياء اجتماعيا

الشكل الخارجي 

الهندام الخارجي وطريقة التفاعل مع الآخرين هي أسلوب فعال وناجح لكسب ثقتك بذاتك أولاً وكسب انتباه الآخرين فالجميع يحكم بما ظهر فأحرص دائما على اختيار أفضل مالديك في الهندام واختيار العبارات والكلمات وحركات اليد والوجه

البيئة الناجحة 

خلق البيئة الناجحه والمساعدة الداعمة من الأمور التي تأخذ الوقت الطويل والجهد الكثير لكن تختصر عليك مشوار طويل جدا جدا

البيئة الناجحة هي ركيزة النجاح وخلق بيئة ناجحه من ادوات ووسائل داعمة بالاضافة إلى مجتمع ملئ بالشخصيات الايجابية الداعمة لمستوى أفضل هي ركيزة النجاح فالبيئة تدعم العادات لديك والعادة الناجحة المستمرة هي ركيزة النجاح

 

 

هكذا~~

large (57)

أن تعرف وأن لا تعرف

أن تكون وأن لا تكون

أن يبددك الخوف في أرجائك

ويقتلك الرجاء

ويمارس عليك اليأس طقوسه

أن تحلم … نعم أن تحلم

أن تحلم بلا وسيلة

وأن ترغب وأنت مكسور الجناح

أن تصدق ثم تكذب

أن يهتز كيانك

ثم تعشق هذا الاهتزاز

بعد ذلك تفتقدة

ثم تحن إلية

………..

تائة في دروبي

باحثة عن ذاتي في ذاتي

عالقة بين التردد والحيرة

بين الاقدام وبين الادبار

نحتاج لتلك الشجاعة التي تنبع

من دواخلنا المترامية

المتاهلكة

التي انغمست في  مدرسة الحياة

لنبتسم للواقع

ثم تبتسم ارواحنا من جديد

صباح سبتمبر~

books-coffee-fashion-romantic-Favim.com-1904294

صباحي هو أنا

بكامل قواي وقلبي ورغباتي

بكلتا يدي التي أحركهما حيثما أردت

رغم كل الفوضى

رغم كل الضجيج الخارجي

رغم كل التضحيات التي أبذلها

رغم كل الإنسانيات التي أقدمها على طبق

رغم كل التفانيات التي أمنحها

رغم تنازلاتي اليومية الحسية والمعنوية

أبقى أنا

هنا أنا لوحدي

تقاسمت الرضى مع نصيب الحياة

 فقررت أن أمضي

لأصبّح بذاتي المجردة المفعمة بالحياة

وعقلي الشغوف بأولوياتها

ومزاجي  الهانئ

بنعيم قهوة الصباح

لأتشاطر الحوار

مع من أحب و في ما أحب

لتبزغ شمس قلبي

ولأمزج روحي بالسعادة

ثم أرتشف الحياة

الحياة بعينك أنت

 

large (56) 

 علاقة طردية تجمع بين العمر والعقل

لكن!

ليس مع الروح وتحقيق الذات

حياتنا اليومية

تتدحرج إلى الجمود والروتينية

تموت في أعماقنا  الضحكات العالية

وينام في سواكننا اللعب اللامتناهي

ويختنق ملاكنا الطيب

ويستيقظ شيطاننا الأخرس

ليكسح الزمن

أهدافنا بطلاء قاتم اللون

تحت مسمى شيخوخة العقل

ولما نؤمن بالأكذوبة تنطلي علينا الاضحوكة

أصبحنا كمصاصين الدماء الثائرة

لا فرق بينا وبين تلك الاشياء الآلية

إبتعنا  اللاروحانيه وبعنا الروحانية

في كل يوم نبيع جزءً من أرواحنا

 في سبيل الحصول على اسم العقلانية المتزايدة؛

الدنيا قصيرة وأقصر مما أن تتقمص قيود شخصيةً آخرى

عندما نتقدم في العمر

لا يعني أن أروحنا تضيق وأنفسنا تكهل

و مؤشر  العصبيه يختنق

بـــــــــ أن نعيش الحياة بكل تفاصيلها ــــــــــــــل

لذا سنـــــبـــــقـــــــــــــــــــ دائماً كما ننظر لأنفسنا ـــــــــــــــــــى

يقول توماس اديسون: “إنني في السابعة والستين من العمر الآن  ، لكني لم أشخ لدرجة تعجزني عن البدء من جديد لقد ممررت بكثير من الأشياء المشابهه “

تراودني~

large (48)

ثمة أمور تراودني

تخلف استفهامات كثيرة

تبحر بي في بحر يسوده الظلام

شراعه الكفاح

وقبطانه الشتات

وإذا بعاصفة هوجاء تزيدني شتات على شتات

تحمل في طياتها الدهشة

هكذا نحن نبدأ بأعمال مشاريعنا دون اختيار للوقت ودون دقة في تحديد الاتجاه

يكسبنا صدمة الثقة