تحرك باتجاه التغير

 

large (47)

تدوينتي المئه لقد حيرتني لفتره ليست بالهينه لإختياري لموضوع

يملئ قرائي جزاءً من شغف القراءه

في الواقع دارت برأسي أفكار عده قلبتها يمنه ويسره اوقدتها بشعله افكاري

واستلقيت مستلهمه من خالص اعماقي

مسائي الهادي ،

الهدوء الذي يسكنني رغم كثره مايكتبه الكتاب عن الفوضى

إلا انني اجد أن الفوضى نتيجه عدم الوعي بالأولويات وترتيبها

اخبرتك مرارا وتكرارا ياقلب لن تتوقف على أحد ولن تمضي بدون سبب

كل مافي الامر انك ستأخذ نصيبك كاملا لا ينقصه شي

عنيت بالتحرك باتجاه التغير هو عندما يطرأ على حياتك تغيرات جديدة

فتحرك مع التغير ولا تتوقف قي مكانك قلقا متأنبا لأن عدم التحرك يورث الحزن وعدم الانجاز يخلق الروتينية والملل

دائما اسعى للحياة من قلبك المتدفق بالحياة

دائما ابذل ماهو متاح أمامك

دائما ابتسم رغم كل مايحيط بك

Advertisements

المعرفة أساس القوة ج٣

مرحبا بالجميع

سأخصص في تدوينتي هذه الحديث عن النصائح التي قد تلهمك من واقع تجربة وقراءة طويلة لذا سأوجز لكم بشكل سريع جداً اهم التكنيكات التي عليكم اتباعها لتحصلو على فرص رائعه وتملئو ذاكرتكم بتجارب عديدة وأن تستفيدو اقصى استفاة من جميع الامكانيات المتاحة لديكم وأخصص هذة التدوينه نصائلح ل عمر ٢٠ إلى ٣٠

المشتات

في هذا العمر يكثر من حولك مايشتتك وما يزعزع داخلك فتحدث الكثير والكثير من التناقضات والآراء والأقوال الكثيرة سواء كان فيما يخص ذاتك أو مشاعرك أو مستقبلك والجميع يطرح رأية عليك والبعض يجبرك بسماعه واتباع رأية ومنهجه وطريقته لذا هنا اخبرك بمايدلك  على اختصار طول الطريق على نفسك هو آن تبني قناعتك بنفسك وتتمسك بها فخيارات الحياة كثيرة جدا وكلا يختار مايناسب له، أنت دائماً اختار مايناسبك وتمسك به  لا حق للآخرين أن يجبروك بآرائهم وإن كانو أقرب الناس إليك

الانتقالات

طبيعي تجد في داخلك المئات من القناعات والأهداف والآراء، والأكثر اعتياداً أن تتغير وجه نظرك للأشياء مع الوقت فلا تلوم نفسك بذلك لأنها من طبيعة الحياة كل ماعليك أن تجرب ومن ثم تختار ماترغبة وأنت تعلم أنها مجرد وقتية لا محالة

الإهتمامات  

ينكب الناس من فترة لفترة على اهتمام معين ثم يتلاشون وينبثقون من جديد في اهتمامات جديدة وكل عمر وكل بيئة لها اهتمامات معينة عليك أن تبلي بلاء حسناً لاستغلال  الفرص المحببة إليك بالمقابل إذا لم يكن لك اهتمام بما انكب عليه الناس لاتكن ذلك الشخص الناقد الناقم الرافض للتطور فقط ابدء رأيك بعدم اهتمامي في هذا المجال

فواصل الحياة

جميعنا وبالذات في هذا العمر في أوج وريعان شبابنا نسعى وبشدة في ارزاقنا وتخطيطنا لمستقبلنا والعمل بجد واجتهاد لنصل لمرحلة الإكتفاء لكن علينا قبل ذلك أن نشحن أنفسنا بالطاقة الداعمة للعمل أن نرسم خطة مساعدة وداعمه للطاقة الايجابية في أرواحنا بالاجتماع مع أحبابنا وتشاطر الحديث مع اصدقئنا وكسر روتين العمل بأيام نملئها بكل مايسعدنا

كابوس القلق 

يزداد كابوس القلق في هذه الفترة لأسباب عدة منها تعدد الخيارات وتعدد المجالات المتاحة والفرص والمشتتات وصعوبة رسم خطه ممكنة وقابلة للتطبيق مع ندرة الوسائل والأمكانات وهنا تبدأ مرحلة القلق التي لا خلاص منها

الرضا بالسيء سوء والطموح العالي قد يسبب لك خيبة امل 

من الخطأ أن ترضى وتخنع وأن تقوم بعملية التسليك لكل مالايعجبك فقط مجاراه للموقف أو لشراسة الطرف الآخر فالسكوت دليل الرضا والتصريح بما يعجبك ومايليق هو أفضل سلوكا على المدى القصير والبعيد أيضاً في المقابل عندما تتشبث بطموح عالي أقوى بكثير من امكاناتك وتستمر في ملاحقة السراب الذي صنعته بيدك سينتهي بك المآل لا الذي وصلت ولا الذي قنعت

الحاسة السادسة لا تخطئ دائما 

المشاعر التي تكونت لديك هي عبارة عن كمية من المواقف والتجارب في عقلك اللاواعي فحبك او بغضك لم يأتي من عبث لذا عليك أن تقدر حاستك السادسة وتكن لها الإحترام

ردود الأفعال 

ردة الفعل المدروسة قد تنجيك من ألف مشكلة وأعني بالمدروسة هي تلك ردة الفعل التي تتخذ بطريقة واعية ورزينة وممتلئة بالأدب والذوق

الثقة بالنفس وإعطاء قيمة للذات

الثقة بالذات هي ركيزة وداعم قوي واكتسابها واقتناع الفرد بها تحتاج إلى وقت ودعم داخلي وخارجي فالواثقون هم من يتحدثون ويتنمقون بحديثهم يختارون الوقت الذي يناسب مقامهم للحديث وينصت لهم الجميع، الواثقون دائما يقبلون بإقبال سوي ويضعون الحديث في موضعه ويعطون الوقت حقه، الواثقون هم المنصتون جيداً والمتفاعلون بشكل ممتار دائما الواثقون بأنفسهم وآرائهم وقناعاتهم هم من يعبرون عن مايجول في دواخلهم بطريقة ذكية وهم ما يطلق عليهم المجتمع الأذكياء اجتماعيا

الشكل الخارجي 

الهندام الخارجي وطريقة التفاعل مع الآخرين هي أسلوب فعال وناجح لكسب ثقتك بذاتك أولاً وكسب انتباه الآخرين فالجميع يحكم بما ظهر فأحرص دائما على اختيار أفضل مالديك في الهندام واختيار العبارات والكلمات وحركات اليد والوجه

البيئة الناجحة 

خلق البيئة الناجحه والمساعدة الداعمة من الأمور التي تأخذ الوقت الطويل والجهد الكثير لكن تختصر عليك مشوار طويل جدا جدا

البيئة الناجحة هي ركيزة النجاح وخلق بيئة ناجحه من ادوات ووسائل داعمة بالاضافة إلى مجتمع ملئ بالشخصيات الايجابية الداعمة لمستوى أفضل هي ركيزة النجاح فالبيئة تدعم العادات لديك والعادة الناجحة المستمرة هي ركيزة النجاح

 

 

هكذا~~

large (57)

أن تعرف وأن لا تعرف

أن تكون وأن لا تكون

أن يبددك الخوف في أرجائك

ويقتلك الرجاء

ويمارس عليك اليأس طقوسه

أن تحلم … نعم أن تحلم

أن تحلم بلا وسيلة

وأن ترغب وأنت مكسور الجناح

أن تصدق ثم تكذب

أن يهتز كيانك

ثم تعشق هذا الاهتزاز

بعد ذلك تفتقدة

ثم تحن إلية

………..

تائة في دروبي

باحثة عن ذاتي في ذاتي

عالقة بين التردد والحيرة

بين الاقدام وبين الادبار

نحتاج لتلك الشجاعة التي تنبع

من دواخلنا المترامية

المتاهلكة

التي انغمست في  مدرسة الحياة

لنبتسم للواقع

ثم تبتسم ارواحنا من جديد

المعرفه اساس القوة ج٢

سأشارككم تجربتي ونصائحي وسأخصص هذ التدوينه من عمر ١٤ إلى ١٩ سأوجز لكم بشكل سريع جداً اهم التكنيكات التي عليكم اتباعها لتحصلو على فرص رائعه وتملئو ذاكرتكم بتجارب عديدة وأن تستفيدو اقصى استفاة من جميع محطاتكم بالحياة أنتم في هذا العمر تبنون لبناتكم الأولى لذا احرصوا انها تكون قوية وذكية لإكمال صرح طموحكم.

التقبل:

هذا العمر هي مرحلة انتقاليه بالنسبة لك فاجعلها مغامره بالنسبه لك تقبل ذاتك تقبلاً تاماً بالتغيرات التي طرأت على شكلك ومزاجك وتوجهك والتقبل سيؤدي للثقه بذاتك والثقه تعني الحرية والقناعة التامه بتصرفاتك وافكارك بل ايضا تؤدي لاكتشاف ذاتك وزيادة المعرفة والوعي بما حولك ومن الجانب الآخر المقدرة على تقبل أخطائك وتجاهل اخطاء الآخرين وبدء صباحك بروح نقية صافية.

استغلال الوقت :

طبعاً اوقاتكم جدا طويله طويله فاستغلوها بما ينميكم ويزيد خبراتكم لا اعني ان تتركوا البلاستيشن او لعب الكوره او متابعه الشبكات الاجتماعية لكن ما اقصدة هو التوازن بتخصيص الوقت للعب وتخصيص وقت آخر بما يعود بالنفع لكم مثلا بالدخول في دورات تصميم او التدرب على استخدام برامج متطورة او تعلم لغة جديدة من مواقع الانترنت او المعاهد وهناك منصات عديدة للتعلم اقرأ مصادر تعليمية وتخصيص وقت للقراءة من مجلات او مدونات او كتب تستهويكم

اكتشف ذاتك وضع اهدافا واتبعها :

كثير ما نقرأ عن الاهداف وتحديدها والتخطيط لها لكن فعليا انتم لم تتشكل لكم الصورة الكاملة لكي تحددو اهدافكم لكن ضعوا لكم اهداف قصيرة المدى وتكون تركيزها لإكسابكم خبرة ومعرفة ثم في المستقبل تكون قد اكتملت الصورة لديكم لتنطلقو بقوة رائعة دعوني اطرح لكم بعض منها مثلاً القراءة اقرائو واعلم بقدر ماتقرأ سوف تتقدم اقرأ واقرأ قد تقول لي انا لا احب القراءه لكن اخبرك من واقع تجربه بعيدا عن المدرسة والجامعه القراءة اكسبتنا ضعف ماتعلمناه فيهم دعني اخبرك ياصديقي لو خصصت يوميا قبل النوم عشر دقائق لقرائه عشر صفحات من كتاب مميز لديك هل لك ان تتخيل بعد مرور شهر كم ستنجز ستكون قد انتهيت من ٩٠٠صفحة اي بمعدل اربع كتب بالشهر انه لرقم جميل يدفعنا للبدء باستغلال اوقاتنا  وكما تعودنا لكي تكسب عادة جديدة عليك تبدأ بالقليل وتقسمها وبعد تكرارها اربعين مره ستتحول  عادة مدى الحياة ايضاً حاول ان تركز على كسب مهارات جديدة في اي مجال من الحياة وابدأ من الآن فالوقت لا ينتظر.

التطوع:

حاولو بقدر استطاعتكم وفي مجال مقدرتكم التطوع في مجالات عدة فالتطوع جميل في كل مراحنا ويكسبنا الاجر اولا والخبرة وكثرة المعارف والرضا النفسي فمثلا تطوعو بالمسجد لتحفيظ صغار السن قصار الصور او قومو بتنظيف المسجد وتبخيره افعلو شيئا اضافياً عن روتينكم هدفه الاجر من الله

المرونه :

في هذه المرحلة كلنا واجهنا صراعات داخلية وخارجيه وعدم مقدرتنا على السيطرة على مانريد ومايريد اهلنا منا فكل شي بحياتنا ياحماااسي لدرجة التهور او سيء لدرجة الغضب وعدم التقبل وكما ذكرت سابقا التقبل فتقبل طبيعتك وكن مرنا بالإعتراف بمزاجيتك والاعتذار من الأخرين 

انتبه من داء الخوف والتوتر :

مع كثرة الصراعات ورغباتنا واختلاف الغير عنا قد يسبب توتر في اللحظه ذاتها او خوف داخلي اما من المستقبل او خوف من عدم المقدرة على السيطرة لكن وكما ذكرت سابقاً فقط توكل على الله ورزقك لن يأخذه احداً غيرك انت فقط عليك ان تسعى في دروب الحياة والعطاء والبذل والتعلم من جميع تجارب الحياة

اذا كنت في بداية خطواتك اي أنك في حيرة من أمرك ولم تكتشف ذاتك ابدأ فراجع كتاباتي التي كتبتها في نفس عمرك فقد ألفت و جمعت الكثير من القصص والامثال لتوجيه رساله خاصه لهذه الفئه العمرية تجدونها متسلسة في أعلى صفحة المدونة

التدريب والتطوير:

التدريب والتطوير هي سبيلك لصناعة مبادئك وتوجهك في الحياة وفي هذه الفترة العمرية يلزمك التركز على التدريب والتطوير في المهارات وزيادة الوعي في المجالات والقطاعات المختلفة ، قم بمتابعة البرامج المثرية والمحفزة في القيادة ، واداره الوقت والذات ، ووضع الاهداف ، كن واثقاً بأن اي جهد تبذله لن يذهب هباء ستكتشف الكثير الكثير ووتعلم الكثير الكثير فقط ظق وانطلق

القراءة أساس العلم:

اول كلمه نزلت بالقران هي {اقرأ} فالقراءة جزء كبير من حياتنا وكما تعلمنا الحروف بالصفر واحدثت الانفجار المعلوماتي لنا كذلك القراءة والاطلاع مع الأيام ستنفجر فينا المعلومات والمنطق والفهم لذا احرص ياصديقي/تي من الآن ابدأ حدد كتاب واقرأ منه ١٠ صفحات يوميا وبنهاية الشهر ستكون قرأت كتاب بأكمله بمعدل خمس دقائق يوميا

مسار الحياة:

استمتع بالحياة بتفاصيلها بانجازاتك بفشلك بشغفك بدهشتك بحماسك بكل شي فالكل يبذل الاسباب والتوفيق بيد الله ومافتنا من شي فهو خيرة لنا ايضا لو اجتمع الناس على ان ينفعوك بشي لم ينفعوك بشي لم يكتبه لك وكذلك العكس لذا ثق ثقة دائماً بالله وتوكل عليه واخلص النية له ، ففي الحياة الكثير من التجارب الجيدة والسيئة والكثير من العواطف والمشاعر المتضادة كل ما علينا هو تقبل الواقع والنظر إلى الخطوة القادمة

احرص على :

١- اول أولوياتك دينك فضع دائما الله قبل نفسك ونفسك قبل الآخرين

٢- توكل على الله واعمل بالامكانيات التي لديك إلى ان تتيسر لك امكانيات اكبر منها لتوسع نشاطاتك

٣-كن مرناً في تقبل الآخر لكن ضع حداً لكل من يتطاول عن حده

٤- دع الخوف وضع دائماً امامك ستدرس الثانوي ثم الجامعة وتتخرج منها بعد ذلك إما ان تتوظف او تكمل دراستك بالابتعاث الداخلي أو الخارجي وهناك الكثير من البرامج التي تساعدك في تحديد ميولك الدراسي مثل روابي القابضه والكثير الكثير من المصادر العربية والانجليزية

٥- لا تنسى ان تزود نفسك بالدورات التدريبية أثناء دراستك التي ستزيد من قوة السيرة الذاتية وبالتالي ستحصل على الوظيفة المناسبة

المعرفة أساس الثقة

مع التطور السريع وانتشار الانترنت الذي ادى الى انتشار المعلومات في العالم في دقائق بينما كانت القرون السابقة تعاني من بطئ نقل المعلومه تصل إلى مئة سنه ، ومع انتشارها وتناولها بيد الصغير والكبير والمسن تجد الكثير مع او ضد هذه التقنيات وفي الواقع في كل مجالات الحياة تجد من يكون مع ومن هو ضد ومن يكون محايد ومن يكون قد امسك العنان وتقدم واحدث اثرا كبيرا ، هنا في حديثي أردت الاشاره إلى أنه في كثير من الاحيان فد نتوه في ضجيج وقد ندخل في عوامه، واكثر مايجول في تفكيرنا نحن الشباب في عمر الانتاج عندما يشدنا من وصل وتقدم واحدث أثراً ونقول في انفسنا ماذا باستطاعتنا ان نقدم او ان نعمل لنشعر بقيمه انجازنا ونزداد ثقه بذاواتنا ولكن في نهايه المطاف نعود ادراجنا، مستسلمين أن نبقى مستهلكين منعمين بالراحه مددجين انفسنا بكل ماهو جديد وغريب، ماقصدته هنا هو جميل ان يكون لنا رؤية او توجهه او مبدأ او ادناها رغبه والاجمل ان نعبرها في قوالب منمقه تنمي عن مدى تعلمنا واتساع ثقافتنا وتنم عن نظرتنا للحياة محدثينها في مقطع مرئي او صوتي او تدوينها في قوالب مصممه ومن خلال تجربتي واجهتي الكثير من التسؤلات  وقرارات عدة بخصوص مستقبلي بدأت من تحديد مساري العلمي والادبي ومن ثم تخصصي الجامعي ومن ثم وظيفتي وتساؤلات حول عدد البطالة وانني لا استبعد ان اكون رقماً اضافيا عليها.

هنا في تدوينتي هذه سأجيب على هذه التساؤلات

١- كل شي مكتوب (لو تكد كد الوحوش غير رزقك ماتحوش)

أولا وليس اخيرا ايقن تماماً وذكر نفسك دائما كتب الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة … علمه شيء، ولا يجري في كونه شيء إلا بمشيئته وتقديره، فله سبحانه القدرة التامة والمشيئة الكامله ايضاً لما كنا في بطون امهاتنا  كتبت جميع اقدارنا من عمر ورزق وعمل وخلقه وكل شي ودائماً ذكر نفسك قول رسول الله  عليه الصلاة والسلام ( لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقتم كما ترزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا )  فالتوكل على الله هو سر السعاده والرضا بالرزق بل الاطمئنان بكل ماهو قادم وخصوصا في عصرنا الكثير منا يعاني من التوتر والغضب السريع لكن دائما هناك حل لكل مشكله ذكر نفسك دائما وعلق كلمات تحفزك للاسترخا والاستمتاع بعملك لأن العمل لن يتوقف ابدا بل سينتهي واحد ويبدا اخر لذا ارضى بما رزقك الله وتسلح بالقوة كما  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( المؤمن القوي خير عند الله من المؤمن الضعيف) وهناك فارق بين الرضى وعدم التقدم  في قوله تعالى (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)

٢- النعم

مع انتشار البرامج التي تجعل حياتنا الشخصيه في متناول الجميع من متعلم ومن غني ومن فقير ومن احمق وساذج وحاقد نكون معرضين اكثر لألسن الناس ومن الحسد والغبطه حيث اننا وصلنا مرحله مشاركة حياتنا الشخصيه بكل تفاصيلها  بالمقابل نجد ان هناك انفتاح في التعبير عن الذات وارتفاع في الاذواق ومشاركه الخيرات بأسرع وقت ممكن  حيث اصبح المجتمع مثقف اكثر والمعلومه تنتشر في دقائق بينما على مر العصور كانت تصل إلى مئة سنه لتنتقل معلومه او انتاج من اول الارض الى اقصاها علينا ان نتقبل احدانا الاخر ومايكمل شيء الا وينقص شيء آخر ومايظهرونه هو مايريدون ان يشاركونه لكن يبقى هناك جانب مظلم عند كل انسان علينا ان نتوقف من تلك النظرة الساذجه المليئه بالحقد وان نوقن بأن الحياه جميله وكلا منا يحمل جانبا مظلما بحياته والاجمل ان نتشارك الجمال لنتغلب على جوانبنا المظلمة

٣- بداية المشوار

كثير من الاسئلة تأتيني كيف احدد تخصصي او  اتقدم للوظيفه المناسبه لي  وكلهم اسئلة مصيريه تحتاج الكثير للاجابه عليها بقناعه، اريد ان اخبرك عزيزي /عزيزتي اولا هناك نماذج وبرامج كثيره تساعدك على تحدد التخصص المناسب لك وفي حين دخولك الجامعه والتخصص لم ينال اعجابك بامكانك التحويل لقسم اخر لكن هذا اخر احتمال لانه سيضيع عليك وقتا وعليك الاخذ بالحسبان انك في زمن بحاجه للسرعه  كثفي قرائتك وتعليمك وجدولي وقتك بالقراءة الاسبوعيه من مقالات علميه واعلام تاريخيه ومدونات علميه وابحاث اسثمري في ذاتك بتنميتها وتدريبها وحضور دورات لاداره الوقت وفن الحوار والتعامل مع الاخرين اصقلي مهاراتك ومصادر الانترنت كثيره جدا سواء مرئي او كتب او ابحاث فقط عليك البدء بجدولة وقتك وفق اهدافك  وسأتحدث في مقالة خاصة لتلك الفئة العمريه (المتوسط+الثانوي)

٤- حياتك الجامعيه

طبعا المرحله الجامعيه مرحله جدا رائعة وجميله فيها تجدين ذاتك تحددين مجتمك وترتقين بذاتك الثقافيه والعلميه تجدولين اوقاتك وتحضرين دورات ومؤتمرات ومعارض وتقومين بمشاريع مطلوبه ومشاريع اضافيه تابعه لكل كليه والتي حاليا تسمى النوادي فلكل كليه نادي للقراءه وللتطوع والعمل حسبب مايحدده القسم ورحلات جامعيه بالاضافه بارتباطك بطبقه مليئة بالمثقين والمتعلمين والراغبين بالابداع والبحث والتطوير العلمي وهم من اصحاب رتب الاعاده والدكتوراه والبروفسراه واستاذ مشارك واستاذ مساعد   ليس فقط بعلاقات علميه بالاضافه لنقاشات وحوارت ثقافيه وشخصيه ففي الجامعه انفتاح في الفكر والثقافه والحريه والذكي من يدير علاقاته بذكاء ومواده الدراسية بذكاء سأتحدث لكم لاحقا في تدوينه منفصله عن ادارة الحياة الجامعيه

٥- مابعد الجامعة

اما بعد فرحه التخرج وثمره الجهد والتعب والحصول على الوثقيه الجامعيه نبدأ بالتقديم للوظائف وغالبا الوظائف معدل حصولك عليها ضئيل جدا فهي تحتاج لمهارات شخثيه وعلميه وقد تجد الرفض من قبل مؤسسات كثيره لتقديمهم اصحاب الخبرات  طبعا في بدايه الامر نجهل واجباتنا وحقوقنا ومسؤلياتنا فنشعر بالتوتر والخوف والفجوه الداخليه بين الرغبه والخوف  حيال ذلك لكن وكما هو معروف كلما عرفت ازددت ثقة واحرزت تقدما  وسأتحدث عن ذلك في مقالة قادمه بإذن الله تحت عنوان اداره الحياه بعد الجامعه

وتمضي~~

restaurant-hands-people-coffee

تمضي الأيام سريعا

نكبر وتكبر فينا الامنيات

نعمر لنخلف الكثير من الذكريات

 في امسيه هادئه ومع احتساء قهوة دافئة ومشاطرتنا احاديث المساء

نبتسم مستشعرين كامل خياراتنا التي اخترناها

خيباتنا ،نجاحنا ، احتفالاتنا

قوانيننا التي وضعناها ، مبادئنا التي اعتمدناها، ابتسامتنا، سعادتنا، ايماننا

رب اصغر الاشياء تلهمنا فرحاً

ورب اكبرها  تلتهمنا هماً وحزناً

ورب تعني الاحتمالايه

واحتمالاتنا خياراتنا

رغم ان خياراتنا كثيره ومواقفنا متعدده وقلوبنا مختلفه وعقولنا مستدركه لكل مايدور حولنا

لكن أوقن بأن لكل إنسان ظروف وامكانات تدفعنا او تمنعنا

ولكل نفس مزاج ، رغبة ، وشغف ، انتماء

والحياة مليئة بالخيارات ، الفرص ،التجارب

قد يمتزج احدهما مع الاخر ليكون الابيض والاسود في نظرك

عند لحظه الاتصال الخطا ولحظة اختناق الذات لتدفع الروح للجلد

امنح نفسك فرصة الانتصار

كن

 مشرقا ، متقبلاً ، مرناً

 حازماً ، عازماً ، مسيطراً

قد نتفق وقد نختلف قد نضحك وقد نبكي قد نفشل وقد ننجح

كل مافي الأمر اننا نمضي حاملين الكثير

 و لنكمل مسيرة الحياة

صباح سبتمبر~

books-coffee-fashion-romantic-Favim.com-1904294

صباحي هو أنا

بكامل قواي وقلبي ورغباتي

بكلتا يدي التي أحركهما حيثما أردت

رغم كل الفوضى

رغم كل الضجيج الخارجي

رغم كل التضحيات التي أبذلها

رغم كل الإنسانيات التي أقدمها على طبق

رغم كل التفانيات التي أمنحها

رغم تنازلاتي اليومية الحسية والمعنوية

أبقى أنا

هنا أنا لوحدي

تقاسمت الرضى مع نصيب الحياة

 فقررت أن أمضي

لأصبّح بذاتي المجردة المفعمة بالحياة

وعقلي الشغوف بأولوياتها

ومزاجي  الهانئ

بنعيم قهوة الصباح

لأتشاطر الحوار

مع من أحب و في ما أحب

لتبزغ شمس قلبي

ولأمزج روحي بالسعادة

ثم أرتشف الحياة